Skriv ut den här sidan

الحياة الجنسية

 يُعتبر الجنس جزءاً مهماً من حياة الإنسان. ويشمل الجنس كلاً من الهوية الجنسية والميول الجنسية والإثارة والشهوة والإنجاب. ويوفر الجنس المتعة والسعادة العاطفية، ويجعلنا نشعر بالارتياح ويساعدنا على بناء علاقاتنا. كما أنه يؤثر على أفكارنا وعواطفنا وعلى نظرتنا بعضنا إلى بعض ورؤيتنا للعالم المحيط بنا.

يُستخدم الجنس أحياناً لتقسيم الناس حسب من ينجذبون إليهم. ويرى كثيرون أنه من الإيجابي أن يعشق المرء وأن يشعر برغبة جنسية تجاه الآخرين. ولكن أعراف المجتمع وتقاليده تجعل من الصعب أحياناً أن يعبّر المرء عن ميوله الجنسية وأن يكون كما يريد.

والأعراف هي القواعد غير المكتوبة التي تحدد ما يُعتبر إيجابياً، أي مرغوباً به و "طبيعياً". وتختلف الأعراف السائدة باختلاف الزمان والمكان والسياق. وفي بعض الأحيان تتطابق الأعراف مع القوانين المسنونة، ولكن ليس دائماً. والأشخاص الذين يعيشون، أو يُعتبرون أنهم يعيشون، وفق الأعراف السائدة يحصلون على ميزات ومكافآت متنوعة. أما الذين لا يفعلون ذلك فيُعتبرون شاذين وقد يتعرضون للتمييز أو للعقوبة. وكمثال على ذلك يمكن ذكر معيار الجنسين المختلفين، الذي يُعتبر العرف الاجتماعي الذي ينطلق من أن كل الناس مغايرون، وهو الذي يحدد كيف سيكون الرجال والنساء. ووفقاً لمعيار الجنسين المختلفين لا يمكن أن يكون الناس إلا رجالاً أو نساء، ومن المنتظر أن ينجذب الرجال والنساء بعضهم إلى بعض.

نحن نقدم لك الدعم للتحدّث عن الأمور التي تتعلق بالحياة الجنسية.

Senast ändrad: 28/04/36